س: الذبيحة هل يحب أن تُوجه للقبلة عند ذبحها ؟
ج: قصد إراقة الدم ذبحها وعمل راحة الذبيحة كما في حديث: " إن الله كتب الإحسان على كل شيء, وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة" إذا أمكن أن توجه لاتجاه القبلة لأن هذا العمل يُتوسل به إلى إحلال هذه الذبيحة وأنها حلال, وإحلالها من القُرَب, والقُرَب ينبغي أن يكون الاتجاه في أدائها إلى القبلة, لكن لو ذبح الإنسان لأي جهة ولم يواته أن يذبحها باتجاه القبلة فالذبيحة حلال , إذا أُستعمل في ذبحها ما تحل به الذبيحة, والله أعلم .