س: أحد الإخوة يسأل ويقول: قمت باستخدام الغراء وبغير قصد أصاب اثنين من أصابعي حيث إن الغراء لاصق بشكل فوري فأصابني الشك واستشكل على الناس هل هو عازل للوضوء علمًا بأني قد استخدمت مادة مزيلة لكن دون جدوى ... وتوضأت وصليت علمًا بأنه استمر لعدة أيام ما هو رأيكم في مثل هذه الحالة؟.
ج: إذا كان استمر عدة أيامٍ، وكان يتعذر عليك إزالتها فالصلاة صحيحة إن شاء الله فيكون بمنزلة الجبيرة التي يجوز عليها المسح أو إراقة الماء فوقها فقط؟ فالصَّلاة إن شاء الله صحيحة .