س: ما حكم الصدقة على الميت هل تخص الميت فقط؟ أم يشاركه فيها المتصدق؟.
ج: المتصدق سوف يشارك الميت الصدقة، فإن الإنسان إذا بذل صدقة عن الميت هي تنفع الميت فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما ماتت أم سعد بن عباده وكان سعد مع النبي صلى الله عليه وسلم في الغزو فلما رجعوا جاء سعد إلى النبي، وقال: إن أم سعد ماتت أو هلكت وإنها لو تكلمت لتصدقت أفينفعها أن أتصدق عنها، فقال صلى الله عليه وسلم: نعم. فالصدقة من الحي على الميت جائزة و الباذل للصدقة سواء فكر أنه شريك أو لم يُفكر، فإن الله جلَّ وعلا لا يُضيع أجر من عمل بالإحسان .