سماحة الشيخ صالح بن محمد اللحيدان حفظه الله تعالى عالم جليل وداعية الى الله ذو هيبة وقدر ، وإمام وخطيب ،
ولد بمدينة البكيرية بمنطقة القصيم عام 1350هـ

وقد تخرج من كلية الشريعة بالرياض عام 1379هـ

وعمل سكرتيرا لسماحة الشيخ : محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله مفتي الديار السعودية السابق في الإفتاء بعد تخرجه ،

الى أن عين عام 1383هـ مساعدا لرئيس المحكمة الكبرى بالرياض ،

ثم صار رئيسا للمحكمة عام 1384هـ .

وقد حصل على رسالة الماجستير من المعهد العالي للقضاء عام 1389هـ

واستمر رئيسا للمحكمة الكبرى الى أن عين عام 1390هـ قاضي تمييز وعضوا بالهيئة القضائية العليا.

وفي عام 1403هـ عين رئيسا للهيئة الدائمة بمجلس القضاء الأعلى ،

واستمر في ذلك نائبا لرئيس المجلس في غيابه الى أن عين عام 1413هـ رئيسا للمجلس بهيئة العامة والدائمة.

وهو أيضا عضوا في هيئة كبار العلماء منذ إنشائها عام 1391هـ

وعضوا في رابطة العالم الإسلامي ،

وكان له نشاط في تأسيس مجلة راية الإسلام ، ومديرها ورئيس تحريرها.

وله دروس في المسجد الحرام تذاع ، وفتاوى في برنامج نور على الدرب وله محاضرات وندوات

ومشاركة في مناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه وغير ذلك مما فيه صلاح وإصلاح ،

فجزاه الله أحسن الجزاء وأحسن لنا وله الخاتمة في الأمور كلها وصلى الله وسلم على نبينا محمد ،

حرر في 9/1/1419هـ.( الدرر السنية جـ 16 صفحة 489).

قلت : وله لقاءات ودروس في الرياض ومكة ، وجهود عظيمة في النصحية لأئمة المسلمين وعامتهم ،

نسأل الله له الإعانة والتوفيق والسداد وحسن الخاتمة ..آمين...

المصدر : الدرر السنية في الأجوبة النجدية – الطبعة الأولى 1420هـ والتراجم الطبعة الثانية ـ

والتي جمعها العلامة الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن قاسم رحمه الله